سرطان الرحم
الجهاز التناسلي الأنثوي يتألف من العديد من البُنى و لعلّ أهمها هو الرحم.
جدار الرحم يتألف من ثلاث طبقات و هي بالترتيب من خارج الرحم إلى داخله ظهارة الرحم ثم الطبقة العضلية للرحم ثم بطانة الرحم.
سنتشارك اليوم بعض المعلومات عن نوع من أنواع السرطانات الذي يصيب بطانة الرحم.
ماهو سرطان بطانة الرحم؟
هو أشيع نوع من أنواع سرطانات الرحم بنسبة 95٪ حيث يقوم بغزو البطانة الرحمية و له نوعان أحدهما مرتبط بإفراز الأستروجين و الآخر غير مرتبط.
من هم النساء الأكثر عرضة للإصابة؟
على الرغم من إمكانية إصابة أي أنثى و لكن هذه بعض عوامل الخطورة التي في حال وجودها تكون نسبة الإصابة أعلى:
١. العمر فوق 50 عاماََ
٢. سن الضهي
٣. وجود أمراض سابقة في بطانة الرحم
٤. العقم أو الامتناع المديد عن الإنجاب
٥. بداية مبكر للطمث
٦. ضغط الدم و السكري
٧. السمنة
٨. القصة العائلية الحاوية على السرطان
٩. الأمراض الوراثية
١٠. بعض الأدوية
ماهي الأعراض التي اتوجه من خلالها لاحتمالية الإصابة؟
الأعراض موضّحة بالصور المرفقة في هذا المقال
الوقاية:
بالنسبة للعوامل التي لا نستطيع التحكم بها مثل العمر و الأمراض الوراثية... الخ فلا تكون الوقاية عاملاً مهماََ، أما بالنسبة لتلك التي نستطيع التحكم بها مثل الأمراض و الأدوية و السمنة فتلعب الوقاية دوراً هاماً إن لم يكن في منع الإصابة فسيكون في تخفيف خطر الإصابة قدر المستطاع.
التشخيص:
الأعراض توجهنا لاحتمالية الإصابة، أما وسائل الاستقصاء إما تنفي أو تثبت الإصابة، و أهم الوسائل الاستقصائية هي: التصوير بالرنين المغناطيسي و الخزعة بالإضافة إلى تحاليل مخبرية أخرى.
كيف يتم العلاج:
يعتمد العلاج على درجة الورم و مدى تقدمه و انتشاره، وهي مهمة طبيب الأورام في تحديدها ووضع خطة للعلاج فيلجأ إما للعلاج الجراحي أَو الكيميائي أو الشعاعي أو يدمج بينهم.
قد لا نكون قد شملنا جميع التساؤلات، فإن كان لديكم أي سؤال بإمكانكم التواصل معنا ... ونتمنى السلامة للجميع دوماً.
منذ 6 يوم