الصحة النفسية
تُعتبر الصحة النفسية من الجوانب المؤثرة بحياة الفرد سواءً على الصعيد الشخصي أولاً، المهني ثانيًا وغيرهما من الأصعدة الأخرى، لذلك يلجأ البعض لتداول هذا المصطلح كثيرًا في معظم الجلسات والندوات المختلفة التي تستهدف الشباب واليافعين في مرحلة عمرية معينة.

وإن الصحة النفسية تنعكس على أنشطة الفرد في محيطه، فإذا كان يشعر براحة نفسية عالية فإن ذلك يجعله يقدم أفضل ما لديه من أداء ضمن عمله، وأن ينشر طاقة إيجابية فيما حوله مما يُعزز ذلك مفهوم العمل الجماعي الذي يحتاج لأجواء حيوية مليئة بالتعاون والمحبة.

ومن المعروف أن منظمة الأمم المتحدة خصصت يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام للاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية انطلاقًا من أن الحالة النفسية للفرد هي التي تتحكم بمشاعره وتصرفاته وحكمه على الأشياء من حوله.

المصدر: منظمة الأمم المتحدة
منذ 4 شهر