اليوم الدولي لحقوق الانسان
هل أحسست يوماً بأنك قد حصلت على جميع حقوقك في الحياة؟، دعنا نُعدّل السؤال على نحو آخر ... هل حصلت على حقوقك الأساسية التي لا يُختلف على أحقيتها لأي إنسان؟

مهما كانت إجابة ذلك السؤال إلا أنه من الضروري لك و لنا أن نعلم بتواجد العديد من الجهود و الأعمال الجاهدة لحصول كل إنسان على حقوقه إن لم تكن جميعها فلتكن تلك الأساسية.

حيث امتدت تلك الدعوات لإنصاف الإنسان منذ القدم و في عام 1948 أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة تاريخ اليوم العاشر من شهر ديسمبر من كل سنة يوماً دولياً لحقوق الإنسان في محاولة منها لجذب انتباه العالم على مايعانيه الإنسان من عدم إنصاف.

هل تحسن احترام حقوق الانسان مع مرور الوقت؟

إن حماية حقوق الإنسان هي بالتأكيد أحد أهم جوانب التنمية. ومع ذلك ، فإنه يحظى باهتمام أقل بكثير من الجوانب الأخرى ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنه من الصعب جدًا قياسه. إذا كان المرء مهتمًا بالدراسة التجريبية لحماية حقوق الإنسان ، فلا يكفي إحصاء الدول التي صادقت على معاهدات حقوق الإنسان ؛ بدلاً من ذلك ، تهدف الدراسة الكمية لحقوق الإنسان إلى تحديد ما إذا كانت بعض حقوق الإنسان محمية في الممارسة أم لا.

وفي دراسة علمية تناولت تحسن احترام حقوق الانسان مع مرور الوقت Christopher J. FarissB(2014) خلصت نتيجة البحث إلى أن "ممارسات السلامة الجسدية قد تحسنت على الصعيد العالمي بمرور الوقت".
https://ourworldindata.org/human-rights?fbclid=IwAR16nMSCWi4YXO5rw08vkNo6aJdcemH66lDQP78wJ6naozChp0AvwFbcfvQ


وتصف حقوق الإنسان القواعد الأخلاقية أو المعايير الأخلاقية التي تُفهم على أنها حقوق أساسية غير قابلة للتصرف لكل إنسان. تشمل حقوق الإنسان مجموعة واسعة من الحقوق ، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الحق في محاكمة عادلة ، وحماية السلامة الجسدية ، والحماية من الاسترقاق ، والحق في حرية التعبير ، والحق في التعليم.

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان باللغة العربية https://www.ohchr.org/EN/UDHR/Pages/Language.aspx?LangID=arz
منذ 1 شهر