فيروس الورم الحليمي البشري
الصحة الجنسية والانجابية
فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) يعد من أشيع الأمراض المنتقلة بالجنس وهوالمسبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم، كما أنه قد يسبب سرطانات في القضيب، المهبل، الفرج، والشرج. في بعض الحالات قد يسبب الإصابة بسرطان في البلعوم الفموي. يوجد أنماط مختلفة من فيروس ال HPV (أكثر من 100 نمط)، بعض منهم يسبب الثآليل والبعض مسؤول عن الإصابة بسرطان عنق الرحم.
1. طرق العدوى:
الفيروس الذي يسبب ظهور ثآليل جلدية ينتقل عن طريق التماس المباشر للجلد مع الثآليل على جلد شخص مصاب، وفي معظم الأحيان يدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق أي جرح أو تسحج في الجلد.
أما الفيروس الذي يسبب الثآليل التناسلية ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

2. الأعراض:
في معظم الحالات يتمكن الجهاز المناعي من التعامل مع الفيروس بدون أن تظهر أي أعراض وقبل أن يسبب الفيروس ثآليل، وفي هذه الحالات لا يسبب الفيروس أي ضرر ولا يلاحظ الشخص المصاب إصابته في الأساس. لكن عندما تظهر الثآليل، تختلف الثآليل ومكان ظهورها بحسب نوع الفيروس:
- الثآليل التناسلية: تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. تظهر الثآليل في المنطقة التناسلية عند المرأة في الفرج، بالقرب من فتحة الشرج، في عنق الرحم وفي المهبل. وتظهر هذه الثآليل عند الرجال على القضيب، كيس الصفن، وحول فتحة الشرج. في معظم الحالات لا تسبب هذه الثآليل ألم ولكن قد تسبب حكة. في حال أصيبت امرأة حامل بال HPV قد ينتقل الانتان للجنين.
- الثآليل الشائعة والثآليل الأخمصية: تنتقل من خلال التماس الجلدي. وتظهر عشكل آفات قاسية على اليدين والقدمين.
- الثآليل المسطحة: تظهر عالذراعين والوجه.
- آفات فموية وفي الطرق التنفسية العلوية: تنتقل عن طريق ممارسة الجنس الفموي. تظهر الآفات على اللسان، اللوزات، الحنك الرخو، وعلى الأنف وفي الحنجرة.
3. سرطان عنق الرحم:
تقريبا كل حالات سرطان عنق الرحم سببها الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري. في معظم الأحيان يظهر السرطان بعد عشرين سنة من الإصابة بالفيروس، وفي أغلب الأحيان تكون الإصابة الفيروسية والمراحل الأولى من سرطان عنق الرحم غير عرضية، ولهذا السبب من المهم أن تخضع النساء في سن النشاط الجنسي لفحص دوري (لطاخة من عنق الرحم) للكشف عن أي تغيرات في بطانة عنق الرحم قد تدل على الإصابة بسرطان عنق الرحم.

4. عوامل الخطورة:
-تعدد الشركاء الجنسيين، حيث أنه كلما زاد العدد تزداد احتمالية العدوى.
- العمر: الفيروس المسبب للثآليل الشائعة والأخمصية والمسطحة يصيب الأطفال في معظم الأحيان، بينما الفيروس المسبب للثآليل التناسلية يصيب الأشخاص في أعمار النشاط الجنسي (المراهقين والبالغين).
- أي ضعف في المناعة يجعل الشخص أكثر عرضة للعدوى ولظهور الأعراض.
- وجود جروح على الجلد والتماس مع جلد شخص مصاب بالثآليل.

5. الوقاية:
الوقاية من الثآليل الشائعة: تجنب لمس الآفات على جلد شخص مصاب، وإذا كان الشخص مصاب بالثآليل فيجب تجنب لمس أو جرح الآفات ويجب عدم قضم الأظافر.
الوقاية من الثآليل التناسلية: الالتزام بشريك جنسي واحد، ويجب استخدام واقي ذكري.

6. اللقاحات:
لأن هذا الفيروس يسبب سرطان عنق الرحم، تم تطوير لقاحات لتجنب الإصابة. ينصح بإعطاء هذه اللقاحات للفتيات والفتيان بعمر 11-12 سنة، كما ينصح أن يؤخذ جرعتين من اللقاح بفاصل ستة أشهر بين كل جرعة. في حال إصابة الشخص بالفيروس قبل أخذ اللقاح يكون اللقاح في هذه الحالة عديم الفائدة، ولكن أخذ اللقاح قبل حصول أي إصابة تقي من الإصابة بسرطان عنق الرحم.

7. العلاج:
لا يوجد علاج محدد يستهدف الفيروس ويقضي عليه، لكن عند الإصابة بالثآليل يمكن وصف أدوية لعلاج الثآليل
2019-07-17 22:48:16